كارثة بيئية تهدد صحة المواطنين وتهدد آلاف مناصب الشغل ولا شي مسؤول مسوق. لا حول ولا قوة إلا بالله