حماس: تشترط وقف إطلاق النار قبل الإفراج عن الرهائن

قال عضو في وفد حماس الذي يزور موسكو، إن الحركة لا يمكن أن تطلق سراح الرهائن الذين احتجزتهم خلال هجومها على إسرائيل حتى يتم الاتفاق على وقف لإطلاق النار.

ونقلت صحيفة “كوميرسانت” الروسية عن القيادي الذي لم تذكر اسمه، قوله إن “حماس تحتاج إلى وقت لتحديد مكان كل من نقلتهم فصائل فلسطينية مختلفة من إسرائيل إلى غزة”، في هجوم السابع من أكتوبر الجاري.

وأضاف القيادي: “لقد أسروا عشرات الأشخاص، معظمهم من المدنيين، ونحتاج إلى وقت للعثور عليهم في قطاع غزة، ومن ثم إطلاق سراحهم.

ونقلت “كوميرسانت” عنه قوله إن هناك حاجة إلى أوضاع هادئة لإنجاز هذه المهمة،كما قالت حماس إن نحو 50 من الرهائن قتلوا في غارات جوية إسرائيلية، علما أنها احتجزت أكثر من 200 رهينة في هجومها.

وحثت إسرائيل روسيا على طرد وفد حماس الزائر، ووصفت دعوتهم لموسكو بأنها “مؤسفة”.

وألقت موسكو مرارا باللوم في الأزمة الحالية على فشل الدبلوماسية الأميركية، ودعت إلى وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس واستئناف المحادثات الرامية إلى إيجاد تسوية سلمية.