أيت ملول: مواطنون يقومون مقام رئيس المجلس ويتطوعون لاصلاح الطرقات بالمزار

تطوع مواطنون بحي المزار بجماعة أيت ملول، للقيام بمهام رئيس مجلسهم الجماعي “هشام القايسوني”، الذي انتظروه طويلا ليصلح الطرقات والشوارع وأزقة المدينة ، لكنه ظل غائبا ما جعل الحفر المنتشرة على الطرقات تتزايد بشكل ملفت ملحقة أضرارا بالسيارات.

وتجند متطوعون بحي المزار بمدينة أيت ملول ، لاصلاح الطرقات من مالهم الخاص، وشرعوا في ترقيع الحفر بالاسمنت والتي كانت تشكل خطرا على مستعملي الطريق وتهدد سلامة السائقين ووسائل النقل المستعملة.

ولقي العمل الذي انجزته هذه الفئة من المتطوعين استحسانا من طرف ساكنة المزار وايت ملول عامة، في وقت تناسلت فيه الانتقادات على رئيس المجلس الجماعي، حيث اعتبر مهتمون أنه من العيب والعار أن تظل الشوارع مهترئة إلى أن يصلحها مواطنون عاديون ظلوا ينتظرون ممن انتخبوهم أن يخدموا المصلحة العامة.