إجهاض عملية للتهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية وحجز أزيد من 40 ألف قرص طبي مخدر

تمكنت عناصر الأمن الوطني بتعاون مع مصالح الجمارك بميناء طنجة المتوسط، مساء أمس الاثنين، من إجهاض عملية للتهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية، وحجز ما مجموعه 40 ألف و806 قرص طبي مخدر كانت موجهة نحو المغرب انطلاقا من الخارج.

وحسب مصادر مطلعة ، فان عمليات المراقبة الحدودية والتفتيش الدقيق باستعمال الكلاب المدربة للشرطة كانت قد أسفرت عن ضبط هذه الشحنة من المؤثرات العقلية، مخبأة بعناية داخل سخان كهربائي على متن سيارة نفعية مرقمة بالخارج، مباشرة بعد وصولها على متن رحلة بحرية قادمة من أحد الموانئ الإسبانية، كما مكنت أيضا من توقيف سائق السيارة، وهو من جنسية مغربية ويبلغ من العمر 40 سنة.

وأشار المصدر ذاته أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي، الذي تجريه المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع الامتدادات المحلية والدولية لهذا النشاط الإجرامي العابر للحدود الوطنية، وكذا توقيف كافة المتورطين الضالعين في ارتكابه.