أكادير : تساقطات مطرية تفضح هشاشة البنية التحتية

شهدت عدد من مدن المملكة ،وخاصة مدينة أكادير تساقطات مطرية مهمة ليلة امس الاحد الى اليوم الاثنين ،والتي ادخلت البهجة و السرور في نفوس المواطنين .

الا ان التساقطات المطرية الاخيرة رغم قلتها عرت بالمقابل واقعا مريرا متعلقا بضعف وهشاشة البنيات التحتية بأكادير والنواحي، حيث غمرت مياه الأمطار مجموعة المناطق وتسبب في عرقلة السير بعدد من الطرقات ،بفعل توقف المياه وسط الطرف في غياب دور الجهات المسؤولة .

تجذر الإشارة إلى أن نفس الواقع ،تعيشه مناطق انزكان و ايت ملول ،القليعة، وزاد من تعقيد الوضع انسداد قنوات الصرف الصحي بالأوحال والأزبال و كذا ضعف غالبيتها وعدم قدرتها على استيعاب الكم الهائل من مياه الأمطار التي تساقطت على المنطقة.

هذا،وقد اصبح ضعف البنيات التحتية بمدينة أكادير يسائل المجلس الجماعي بالدرجة الأولى تحت رئاسة عزيز أخنوش “رئيس الحكومة “و عن مدى تدخل المجلس الجماعي و الجهات المسؤولة لتصريف المياه المتوقفة بالطرق.