ضحايا الزلزال في مواجهة الأمطار، نداءات للاستجابة السريعة

مع بداية هطول الأمطار، بدأت معاناة ضحايا الزلزال في المغرب تتصاعد، وهم يواجهون تحديات إضافية بعد الكارثة،حيث أثرت التساقطات بشكل كبير عليهم وعلى الخيام التي تم نصبها لهم.

هذا وقد أصبح الوضع اكثر صعبا من السابق ما يجب على الحكومة التحرك بسرعة لضمان سلامة وراحة هؤلاء الضحايا وحمايتهم من العواقب السلبية للأمطار والثلوج ،وذلك بتوفير حل فوري دون تأخير أو إجراءات طويلة،خصوصا ان حماية الضحايا وتلبية احتياجاتهم تأتي في المقدمة، ويجب على الدولة توفير الدعم والموارد المالية اللازمة لهذا الغرض.

هذا ويطرح العديد من الاسئلة إزاء هذا الوضع ،خصوصا كيف سيكون سيمر موسم الامطار والثلوج على ضحايا الزلزال؟، هل نحن أمام دولة عاجزة عن مواجهة تداعيات الكارثة ولا تنتج سوى الخطابات والكاستينغ السياسي.