الدار البيضاء: تهريب شحنة من مخدر الكوكايين “طن واحد و370كلغ”تستنفر المصالح الأمنية

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، يوم أمس الخميس، وذلك لتحديد مصدر ومسالك تهريب شحنة من مخدر الكوكايين بلغ وزنها الإجمالي طن واحد و370 كيلوغرام.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن الوطني كانت قد توصلت بإشعار من مالكي وحدات لتوزيع الأسماك المستوردة بمدينة الدار البيضاء، بشأن عثورهم على كميات من مادة بيضاء يشتبه في كونها مخدر الكوكايين داخل شحنة من الأسماك المجمدة المستوردة.

وأضاف المصدر ذاته أن المعاينات الأولية والخبرات المنجزة أظهرت أن الأمر يتعلق بشحنة كبيرة من سمك مجمد جرى استيرادها عبر اسبانيا انطلاقا من بلد المنشأ بإحدى دول أمريكا الجنوبية، وأنها تضم في مشتملاتها على كميات من مخدر الكوكايين.

وأشار إلى أن عمليات البحث والتفتيش التي جرى تنفيذها، بشكل متزامن في مجموعة من المحلات والمخازن بمدينة الدار البيضاء ونواحيها، مكنت من حجز ما مجموعة طن و370 كيلوغرام من مخدر الكوكايين.

وخلص البلاغ إلى أن الأبحاث التي تجريها مصالح الشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، تتواصل حاليا لتحديد مصدر هذه الشحنة من الكوكايين، ورصد مسارات دخولها للتراب الوطني، وذلك بالتنسيق مع قنوات التعاون الأمني الدولي.