هبة ملكية تصل زاوية المدرسة العلمية العتيقة سيدي الحاج الحبيب

أشرفت لجنة ملكية اليوم الخميس، على تسليم هبة ملكية لفائدة زاوية وطلبة المدرسة العتيقة سيدي الحاج الحبيب التنالتي بجماعة تنالت ،وذلك بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لوفاة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه.

وتميز هذا الحفل الديني، الذي حضره عامل إقليم اشتوكة ايت باها السيد جمال خلوق ورئيس المجلس العلمي ومندوب وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ورؤساء المصالح الأمنية والخارجية والمنتخبون وشخصيات أخرى والسلطات المحلية، بتلاوة سلك من القرآن الكريم والدعاء بأن يتغمد برحمته الواسعة الملكين الراحلين محمد الخامس والحسن التاني طيب الله تراهما ويسكنهما فسيح جناته ، وبالدعاء بالنصر والتمكين لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وايده ولولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن وان يشد عضده بشقيقه الامير مولاي رشيد وباقي افراد الاسرة العلوية الشريفة.

كما كان الحفل الذي حضره أيضا حشد كبير من طلبة المدرسة العتيقة سيدي الحاج الحبيب ، مناسبة لتلاوة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة الى السدة العالية بالله حيث عبر المشرف على تسيير المدرسة عن عظيم الامتنان للعناية التي يوليها جلالة الملك محمد السادس للشان الديني عموما وللمدارس العلمية العتيقة ولطلبتها، والدعم المتواصل لهذه المؤسسات العلمية ، مما اهلها لتقوم بادوارها الدينية والتربوية والتعليمية على الشكل المطلوب.