استقالة جديدة بالخارجية الأمريكية احتجاجا على طريقة التعامل مع احداث غزة

أعلنت لارا فريدمان المسؤولة بوزارة الخارجية الأميركية تقديم استقالتها لتنضم إلى جوش بول، مدير مكتب شؤون الكونغرس والشؤون العامة، الذي استقال في وقت سابق احتجاجا على السياسة الأميركية بحرب غزة.

وكان بول قد تقدم باستقالته اعتراضا على طريقة تعامل واشنطن مع الأوضاع في غزة، وهي ذات الأسباب التي دفعت لارا فريدمان، للاستقالة.

وتتولى فريدمان رئاسة مؤسسة السلام في الشرق الأوسط، التي تسهم في توجيه السياسات الأميركية المتعلقة بالصراع العربي الإسرائيلي.