الراتب المرتفع للمدرب الإسباني فيلدا، هل سيقود المنتخب الوطني النسوي للنجاح؟

ألقت تقارير إسبانية الضوء مؤخرا على الراتب الذي تم تخصيصه للمدرب الإسباني خورخي فيلدا، الذي تم تعيينه كمدرب جديد للمنتخب الوطني للسيدات في المغرب.

وفقا لصحيفة “لارازون”، فإن فيلدا قد وقع عقدا مع جامعة الكرة المغربية يمتد الى غاية 2027، ويأتي مع راتب سنوي قدره 200 ألف يورو، وهذا الراتب يفوق ما كان يتقاضاه عندما كان مدربا للمنتخب الإسباني النسوي،حيث كان لا يتعدى راتبه 170الف يورو.

وتعد هذه الخطوة بمثابة تحد كبير للمدرب الإسباني، الذي قاد المنتخب الإسباني للفوز بكأس العالم السابقة،حيث يأتي هذا التعيين في إطار تطلعات جامعة الكرة المغربية لرفع مستوى كرة القدم النسوية في البلاد، والتأهل إلى الألعاب الأولمبية وكأس العالم في المستقبل.

رئيس جامعة الكرة المغربية، فوزي لقجع، شكر المدرب السابق والطاقم التقني الذي عمل معه، ورحب بالمدرب الجديد فيلدا رودريغيز ،وأعرب لقجع عن طموحاته لرفع مكانة المنتخب الوطني وتحقيق النجاح في المسابقات القادمة.

و يبدو أن هذا التعيين يثير تساؤلات حول ما إذا كان الراتب المرتفع للمدرب سيسهم في تحقيق أهداف الكرة النسوية المغربية وإحداث تحسينات في أداء المنتخب ،حيث سيكون على الجميع متابعة رحلة فيلدا مع المنتخب الوطني لرؤية ما إذا كان سيكون قادرا على تحقيق النجاحات المتوقعة في المستقبل.