نبيلة منيب : الشعب المغربي يدعم فلسطين.. ونطالب بإغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي

طالبت النائبة البرلمانية والأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد ،نبيلة منيب اثر مشاركتها في المسيرة الوطنية التي دعت إليها كل من “مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين”، و”الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع”أمس الأحد بالرباط، السلطات المغربية، بإغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي، مشيرة إلى ان الأنظمة العربية مطالبة، بأن “تستعيد قوتها، وتتخلص من الخوف، وتقوم للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني”

وأضافت نبيلة منيب، في تصريحات إعلامية أن “الشعب المغربي بكل فعالياته، وبكل قواه، عبر عن استنكاره للهجمة الشرسة للكيان الصهيوني، والذي أغلق كل منافذ قطاع غزة، ونطالب اليوم بإحقاق حقوق الشعب الفلسطيني في دولته المستقلة”.

هذا ،وشددت منيب على أن “المسيرة الاحتجاجية رسالة للمنتظم الدولي المتواطئ من أجل إحياء ضميره، إذ نريد عالم عادل لا يسود فيه الكيل بمكيالين، فلا يمكن أن يكون الصهاينة فوق القانون، ووجب محاكمتهم في محكمة الجنايات الدولية”.

وتجذر الإشارة إلى أن أعداد كبيرة من المواطنين شاركوا في مسيرة امس الأحد بالرباط وكذا مراكش ،في انتظار أن يعلن المنظمون ، عن أرقام المشاركين في المسيرة بدقة، حيث وصفها بعض الحاضرين بأنها ” المسيرة المليونية”.