فرنسا: رغم حظرها من طرف السلطات ،مظاهرات مؤيدة للفلسطينيين في عدة مدن

خرج الآلاف من المواطنين في باريس ومدن فرنسية أخرى وذلك لإظهار دعمهم للشعب الفلسطيني مع استمرار الحرب الدموية الدائرة بين حماس واسرائيل، منذ إطلاق حركة حماس السبت الماضي عملية “طوفان الأقصى”، رغم إعلان وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان امس الخميس عن حظر أي تجمعات أو مسيرات مؤيدة للفلسطينيين .

هذا ،وواجهت الشرطة في فرنسا بالغاز المسيل للدموع ومدافع المياه مظاهرات حظرتها الحكومة لدعم الشعب الفلسطيني في باريس، فيما حث الرئيس ماكرون مواطنيه على البقاء متحدين والامتناع عن جلب الصراع بين حماس وإسرائيل إلى عقر دارهم.

وعلى الرغم من الحظر، تجمع بضع مئات من المؤيدين للفلسطينيين وسط باريس في مجموعات منفصلة وسعت قوات الشرطة إلى منع تجمعها معا.

وهتف المحتجون: “إسرائيل قاتلة” و”ماكرون متواطئ” ، حيث سبق أن ندد ماكرون بالهجوم الذي نفذته حركة حماس الفلسطينية وعبر عن تضامنه مع إسرائيل.