هيئة حقوقية تدخل على خط شبهات فساد امتحان المرشدين السياحيين

بعد الشبهات التي لاحقت امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة، والذي أشرفت عليه وزارة العدل، يتم خلال الأيام الأخيرة الحديث على شبهات جديدة و “وجود انحراف ومخالفات وفساد في اجراءات الامتحان الخاص بمنح اعتماد مهنة المرشدين السياحيين والنتائج المعلن عنها لسنة 2023 واختيار للمترشحين خارج الشروط المحددة قانونا”.

وأفادت الهيئة الوطنية لحماية المال العام والشفافية بالمغرب أنها “تحصلت على معطيات وشهادات” حول “شبهات فساد ومخالفات في الامتحان الخاص بمنح اعتماد مهنة المرشدين السياحيين”.

وقالت الهيئة، في مراسلة الى رئيس الهيئة الوطنية للنزاهة و الوقاية من الرشوة و محاربتها ،ان “شبهات الفساد في اجراءات هذا الامتحان كانت محط سخط وتنديد للمئات من المتبارين على المستوى الوطني، واستأثرت باهتمام الرأي العام، وساهمت في زعزعة ثقة الشباب في مصداقية ونزاهة وشفافية مباريات مهنة المرشد السياحي”.

وطالبت الهيئة في ذات المراسلة بالبحث في الموضوع والقيام بالتحريات اللازمة في هذا الشأن لكون المعطيات المبلغ عنها أو تلك التي تنوي الهيئة تقديمها تندرج ضمن المخالفات التي يعاقب عليها القانون، وفقا لمقتضيات الفصل 36 من الدستور.