محكمة الإستئناف تخفض عقوبة سعيدة العلمي لـ8 أشهر

قررت محكمة الإستئناف بالدار البيضاء، زوال اليوم الأربعاء 11 أكتوبر الجاري، تخفيض العقوبة في حق الناشطة سعيدة العلمي من سنتين إلى 8 أشهر حبسا نافذا، على خلفية الملف الثاني المرتبط ب”إهانة القضاء”.

وحسب مصادر مطلعة فقد توبعت العلمي، في هذا الملف، بتهم مرتبطة بـ”إهانة مؤسسة دستورية، وإهانة أحد رجال القضاء أثناء قيامه بمهامه”، وذلك خلال أطوار محاكمتها في الملف الأول، والذي أدينت فيه بـ 3 سنوات.

وفي شتنبر 2022، قضت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، بسجن العلمي لمدة 3 سنوات، بعدما كانت قد أدينت ابتدائيا بسنتين.

وكانت المحكمة الابتدائية الزجرية بعين السبع بالدار البيضاء، قد أدانت يـوم الجمعة الـ29 من مارس ، العلمي، بسنتين حبسا نافذاا، مع غرامة مالية قدرها 5000 ألف درهم.

وتجذر الإشارة إلى أن النيابة العامة اتهمت العلمي ب”إهانة هيئة نظمها القانون، وإهانة موظفين عموميين بمناسبة قيامهم بمهامهم بأقوال مست بالاحترام الواجب لسلطتهم، وتحقير مقررات قضائية، وبث وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة لأشخاص قصد التشهير بهم”.