العاهل الأردني: لا استقرار من دون سلام قائم على حل الدولتين

قال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم الأربعاء إن المنطقة لن تنعم بالاستقرار حتى يحصل الفلسطينيون على دولة ذات سيادة إلى جانب إسرائيل.

وقال: “ما تشهده الأراضي الفلسطينية حاليا من تصعيد خطير وأعمال عنف وعدوان ما هي إلا دليل يؤكد مجددا أن منطقتنا لن تنعم بالأمن والاستقرار دون تحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، ليحصل الشعب الفلسطيني على دولته المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

وتابع في افتتاح دورة برلمانية “لا أمن ولا سلام ولا استقرار من دون السلام العادل والشامل الذي يشكل حل الدولتين سبيله الوحيد”.

وشدد على أن “حل الدولتين فقط سينهي دوامات القتل التي يدفع ثمنها الأبرياء”،مضيفا أن الأردن لن يتخلى عن دوره في الحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس “مهما بلغت التحديات”.