تقارير عن تشكيل حكومة طوارئ في إسرائيل

ذكرت تقارير إخبارية، اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل ستشهد تشكيل حكومة جديدة تحمل اسم “طوارئ”، وذلك في اليوم الرابع من الحرب التي اندلعت إثر الهجوم المباغت وغير المسبوق الذي شنته حركة حماس انطلاقا من قطاع غزة.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن هناك استعدادات لتشكيل حكومة طوارئ جديدة في إسرائيل.

ونقلت صحيفة “هآرتس” عن وزير في حزب الليكود، الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، قوله “هدفنا المركزي هو تشكيل حكومة وحدة، ونحن على استعداد للتخلي عن إيتمار بن غفير (وزير الأمن القومي المتطرف)”.

وأضاف أنه “في نهاية المطاف سنكون جميعا سعداء بالتخلص منه”.

لكن الوزير، الذي لم تذكر الصحيفة اسمه، أكد أن حزب الليكود لن يوافق على التخلي عن وزير المالية والوزير بتسلئيل سموتريش، رغم أنه متطرف مثل بن غفير، وكان محل انتقادات كثيرة.

 وقال إن السبب في ذلك أن سموتريش يتزعم حزب الصهيونية الدينية التي يقاتل العديد من عناصرها الآن ضد حركة حماس على الحدود.

وأضاف: “لا نية لأحد التخلي عنه”.

وكان نتنياهو أعلن دعوته المعارضة، أمس الاثنين، لتشكيل حكومة طوارئ في ظل الحرب الحالية، من دون فرض شروط مسبقة، كما حدث في الحكومة التي تشكلت إبان حرب عام 1967.

لكن زعيم المعارضة يائير لابيد يقول إنه لن ينضم إلى حكومة تضم بن غفير وسموتريش.