أكادير :مشكلة التأخر اليومي لحافلات ألزا تهدد مستقبل المواطنين

تعيش مدينة أكادير على وقع استياء متزايد بين المواطنين والمواطنات بسبب التأخر اليومي لحافلات ألزا في النقطة الرابطة بين تيكيوين وحي السلام،حيث يبدو أن قلة هذه الحافلات وعدم تنظيم أوقات مرورها يلقي بظلاله السلبية على حياة سكان المدينة، وخاصة على مجالاتهم المهنية.

على الرغم من التعهدات المتكررة من الشركة بتوفير حافلات تمر كل 10 دقائق، إلا أن الواقع يبدو مختلفا تماما،حيث تصل امدة الانتظار احيانا إلى 30 دقيقة وإلى ساعة في بعض الأحيان ، مما يؤثر بشكل كبير على مواعيدهم وحياتهم اليومية.

وتشهد الخطوط الرابطة بين تيكيوين والسلام اكتظاظا مهولا، خاصة خلال فترات الذروة، كما أن هناك انتشار ممارسات غير أخلاقية بين الركاب، بالإضافة إلى تهور بعض السائقين ،ما يزيد من تعقيد المشكلة وتزيد من توتر الركاب.

وحسب مصادر مطلعة فالمتضررون لم يلتزموا الصمت، فقد قاموا بالاتصال بالشركة المعنية مرارا وتكرارا، مطالبين بحلا جديا لهذه المعضلة، ما يجب على إدارة شركة ألزا التفاعل بشكل جدي مع شكاياتهم وضمان توفير الحافلات بشكل كاف لتفادي التأخر الذي يؤثر على حياتهم المهنية والدراسية.

بالإضاقة الى ذلك ،طالب عدد من المواطنين الشركة الى تحسين الخدمات التي تقدمها للركاب، حتى يتسنى لهم التنقل بين أكادير والسلام بسهولة ويسر،هذا يمكن أن يكون أحد الحلول للمشكلة المستعصية التي يعيشها سكان المدينة.