امسكرود : غياب المنتخبين يدفع ساكنة دوار دوسوليلن باصلاح الطريق المؤدية إلى دواوريهم

مازال دوار دوسوليلن أساكا بجماعة إضمين امسكرود ، إقليم أكادير اداوتنان، تعاني ساكنتها مع العزلة الشتوية والتهميش، التي فرضت عليهم من قبل المسؤولين المحليين والإقليميين منذ سنوات، جعلت أحلام هؤلاء السكان منحصرة في شق الطريق إلى دوارهم وإلى الدواوير المجاورة.

بعدما يئست ساكنة دوار “دوسوليلن “من الوعود التي يقدمها لهم المنتخبين والمسؤولين، دون ان يتم تحقيقها على أرض الواقع، شمروا عن سواعدهم واعتمدوا على أنفسهم في شق الطريق المؤدية إلى دواويرهم.

واعتمدت جمعية حماية المجال الغبوي دوار دوسوليلن بجماعة إضمين على وسائل بسيطة لتبليط الطريق، حتى يتمكنوا من فك العزلة عنهم، اذ ينادون الجهات المسؤولة للتدخل والسماع لمشاكلهم التي لخصوها في حاجتهم للباس والمواد الغذائية والماء والطرق.

وأكد فاعلون جمعويون بدوار “دوسوليلن” لموقع “مغرب تايمز” أن السلطات المنتخبة أحجمت عن إدراج مشاريع تنموية من شأنها أن ترقى بهذا الدوار إلى مستوى ما يكتنزه من مؤهلات طبيعية.

وعبروا في معرض حديثهم عن تذمرهم وغضبهم الشديد إزاء ما سموه بسياسة التهميش والإقصاء المفروضة عليهم، بعد أن سئم هؤلاء السكان من التردد على المسؤولين المحليين لرفع الضرر والعزلة عن هذه الدوار المقصي وحل معاناتهم مع التهميش.