التامني تحرج بنموسى و تنبه إلى غياب المرافق الأساسية بعدد من المدارس

وقفت النائبة البرلمانية فاطمة التامني، على الصعوبات والعيوب التي تواجه الدخول المدرسي الحالي، معتبرة أنه “دخول مدرسي كارثي”موسوم بالاكتظاظ وبالبنايات المهترئة التي يغيب عنها الماء والكهرباء والمرافق الصحية.

وساءلت برلماينة فيدرالية اليسار الديمقراطي، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، عما “يشوب هذا الدخول المدرسي من ارتباك واختلالات كثيرة تمثلت في استقبال التلاميذ في عدد من المدارس ذات البنايات المهترئة على مستوى الجدران والأسقف، والتجهيزات غير القابلة للاستعمال”.

وأشارت البرلمانية، ضمن سؤال، يتوفر عليه موقع “مغرب تايمز” ، إلى وجود مدارس غير مزودة بالماء الصالح للشرب ولا مسالك تربطها بالجماعة القروية التي تنتمي إليها، كما هو الشأن بمجموعة من المدارس بإقليم تازة وأقاليم أخرى.

وأفادت التامني أن مؤسسات في مدينة الدار البيضاء تعاني من الاكتظاظ، حيث وصل عدد التلاميذ بها إلى 40 تلميذا في القسم الواحد.