اندلاع حريق بمقر الشرطة يخلف عددا من الإصابات بمصر

أصيب حوالي 27 شخصا على الأقل جراء حريق هائل اندلع، صباح اليوم الاثنين 2 أكتوبر الجاري، في مقر مديرية الأمن في مدينة الإسماعيلية المصرية، حيث وضعت كل المستشفيات في حال تأهب لاستقبال ضحايا محتملين، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية.

واندلع الحريق الذي لم تعرف أسبابه بعد في مقر مديرية الأمن قبيل الفجر ،وأظهرت صور نشرت على الإنترنت ألسنة لهب ضخمة تلتهم طبقات المبنى الذي يعد من الأكبر في المدينة.

وصباح الإثنين، كانت فرق الإطفاء لا تزال تعمل على إخماد نيران مندلعة في بعض المواقع في المبنى الذي باتت واجهته سوداء اللون بالكامل، وفق مصور لوكالة فرانس برس.

ولم يتم حتى الآن الإعلان عن سقوط قتلى جراء الحريق، علما بأن عناصر من قوات الأمن عادة ما يتواجدون في هذا المبنى في كل ساعات النهار والليل.

وأفادت وسائل الإعلام المصرية أن الحريق أدى الى إصابة 27 شخصا، تلقى 12 منهم اسعافات في المكان، بينما نقل اخرين الى المجمع الطبي بالاسماعيلية غالبيتهم العظمى كانوا يعانون من حالات “اختناق”.

وتجذر الإشارة إلى ان الحادث وقع في يوم يرجح أن يعلن خلاله الرئيس عبد الفتاح السيسي، بحسب مناصريه، ترشحه لولاية جديدة في الانتخابات المقررة في دجنبر المقبل.