بنكيران يستمر في خلق الخطابات الشعبوية ،ويصر أن الزلزال بسبب المعاصي

يصر الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، على أن الزلزال الذي ضرب في منطقة الحوز، قد يكون بسبب ذنوب المغاربة، موردا أنه لم يقصد ذنوب ساكنة المنطقة المنكوبة فقط،”فالضحايا يصدق عليهم قول الله “واتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة”.

وفي خرجة على مواقع التواصل الاجتماعي، توقف بنكيران عند ما أسماه بكثرة المخالفات والمعاصي في المغرب ومن ذلك المهرجانات التي كان الأولى صرف أموالها في تنمية المناطق المهمشة، ومحاولة تشريع الزنى وتشجيع الخيانة الزوجية، والاتجار في المخدرات.

وأشار بنكيران إلى أن الزلزال قد يكون بسبب جمع المال بالسلطة، و سرقة المال العام، والذين جيء بهم بدون تكوين وبدون صلاح إلى المسؤوليات.

وقال “هاد الناس فلتو هذه المرة لكن لا ضمانة لهم أنهم غايفلتو في المستقبل”، مضيفا: “إذا شفنا الفساد والمنكر وسكتنا فنحن مهددين بالزلزال وأكثر من الزلزال”.

وتجذر الإشارة إلى أن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية عبد الاله بنكيران خلقا نوعا من الجدل بعدما ربط زلزال الحوز بالمعاصي السياسية .