زلزال الحوز :نقابة تستنكر لا مبالاة الحكومة ،وتنتقد جشع شركات المحروقات و”لوتوروت”

استنكرت النقابة الوطنية لمهني النقل الطرقي ،عدم تجاوب شركتي الطريق السيار والمحروقات، مع مطالب المواطنين المغاربة، الذين طالبوا بضرورة انخراطهم لتيسير عمليات إيصال الدعم و المساعدات لضحايا زلزال الحوز، الذي خلف خسائر بشرية ومادية جسيمة.

وأدانت النقابة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ضمن بيان ،استمرار لامبالاة السلطات الحكومية وجشع شركات المحروقات.

وسجلت النقابة أن شركات المحروقات لم تكلف نفسها عناء التخفيض من أثمنة المحروقات في الظرفية الراهنة للمساهمة في إيصال المساعدات للمناطق المنكوبة.

وخلال البيان استنكرت النقابة ،عدم تجاوب الشركة الوطنية للطرق السيارة مع الدعوات المتعلقة بفتح الطريق السيار في وجه قوافل التضامن.

كماسجل المكتب الوطني للنقابة أنه يشد بحرارة على أيدي مهني النقل الطرقي لنقل البضائع الذين أبانو عن حس وطني وتضامني عال بتسخيرهم لكل الوسائل من أجل إيصال المساعدات للمناطق المنكوبة بشكل مجاني، متقدما في الآن ذاته بأحر التعازي والمواساة إلى أسر الضحايا في هذه الفاجعة المؤلمة راجيا لهم “الصبر والسلوان و يتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين”.

وفي إطار الحملة المكثفة التي انخرط فيها المجتمع المغربي بمختلف شرائحه، أهابت نقابة مهني النقل الطرقي بجميع العاملين بالقطاع إلى “المزيد من التعبئة من أجل مساعدة إخواننا المتضررين في المناطق المنكوبة”

وفي ذات السياق ،انخرط عدد من المواطنين بمختلف الجهات في حملات تضامنية جسدت روح التلاحم والإنسانية،وذلك مباشرة بعد ان ادرك الجميع حجم الأضرار البشرية والمادية”للكارثة الطبيعية”، التي ضربت العديد من جهات المملكة ،كما طالبوا بضرورة تكثيف الجهود ومساهمة بعض الشركات (شركات المحروقات والاتصال والطرق السيارة..)