النيجر تتخذ قرار صارما ضد السفير الفرنسي

أعطى المجلس العسكري في النيجر السفير الفرنسي مهلة 48 ساعة لمغادرة نيامي ،وجاء في البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية، أمس الجمعة 25 غشت الجاري، أن هذا القرار يأتي نظرا لرفض سفير فرنسا في نيامي الاستجابة لدعوتها إلى “إجراء مقابلة”وتصرفات أخرى من الحكومة الفرنسية تتعارض مع مصالح النيجر.

وردت فرنسا على الفور بالرفض معتبرة أن “الانقلابيين لا يملكون أهلية لتقديم مثل هذا الطلب”، حسب رأي وزارة الخارجية الفرنسية.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية لوكالة الأنباء الفرنسية إن “فرنسا تبلغت بطلب الانقلابيين”، مضيفة أن “الانقلابيين لا يملكون أهلية لتقديم هذا الطلب، واعتماد السفير لا يأتي إلا من السلطات النيجرية الشرعية المنتخبة”.

وقد سبق أن اتهم المجلس العسكري فرنسا، بالرغبة في التدخل عسكريا لإعادة بازوم الى السلطة، ودفع المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا “إيكواس” لفرض عقوبات على نيامي والتلويح باستخدام القوة ضدها لإعادة الانتظام الدستوري إلى البلاد.