جهة سوس ماسة تحطم الرقم القياسي في عدد المهرجانات،و التنمية تأخذ خطوة خلفية

شهدت جهة سوس ماسة تصاعدا ملحوظا في عدد المهرجانات والفعاليات الثقافية والفنية،على الرغم من تدهور عدد من القطاعات أخرى الحيوية في الجهة.

في ظل غياب المشاريع الكبرى وتدهور قطاع الصحة، يبدو أن المهرجانات أصبحت وسيلة للتغطية على هذه المشكلات ،حيث يعاني سكان سوس ماسة من نقص في البنية التحتية والخدمات الأساسية، بينما تشهد ميزانية المهرجانات زيادة ملحوظة.

إن انتشار كبير للبطالة في الجهة يجعل من الضروري التفكير في تحقيق التنمية المستدامة بدلا من التركيز على الفعاليات الثقافية المؤقتة،الامر الذي يجب على السلطات المحلية والوطنية العمل على توجيه الاستثمارات نحو المشاريع الكبرى التي يمكن أن توفر فرص عمل دائمة للسكان وتعزز من جودة الحياة.

من الضروري أن يتم توجيه الاهتمام والجهود نحو قضايا ملحة مثل تحسين البنية التحتية، وتعزيز الرعاية الصحية، وتقليل معدلات البطالة، بدلا من التفرغ لزيادة عدد المهرجانات.