برلماني يطالب المهدي بنسعيد بضبط مهنة الصحافة

وجه نائب برلماني عن جهة سوس ماسة ،سؤالا كتابيا الى وزير الشباب والثقافة والتواصل محمد مهدي بنسعيد، وذلك فيما يتعلق بضبط ممارسة مهنة الصحافة بالمغرب، بعد بروز مواقع إلكترونية خارج الضوابط القانونية المعمول بها، معتبرا أنها “لا تمت بأية صلة لمهنة الصحافة”.

وأوضح حسن أومريبط النائب البرلماني عن فريق التقدم والاشتراكية في سؤاله الكتابي، أن قانون الصحافة والنشر يحدد تعريفا دقيقا للعمل الصحفي وضوابط الممارسة الصحفية والقواعد المتعلقة بأخلاقيات المهنة، قصد تولي قطاع الإعلام والصحافة لأدواره الطلائعية في بناء مجتمع منفتح وعصري.

وشدد البرلماني خلال ذات المراسلة على أن هذه الوضعية كانت وراء بروز عدد من التجاوزات على مستوى أخلاقيات المهنة وقواعد الممارسة الصحفية، وتناسل كبير جدا لممتهني صحافة الاسترزاق، فتعدد جامعو وناشرو الأخبار بشكل عشوائي، والذين أصبحت منشوراتهم، خصوصا الإلكترونية، تحظى بمتابعة واسعة.

ليتسائل النائب البرلماني عن الإجراءات التي ستقوم بها الوزارة بتنسيق مع باقي الهيئات والمؤسسات المختصة، لضبط ممارسة مهنة الصحافة، وأيضا الآليات التي ستعتمدها الوزارة لمواجهة منتحلي صفة الصحفي؟