‏الدار البيضاء: استخدام السلاح الوظيفي بشكل اضطراري ضد شخص عرض سلامة المواطنين و عناصر الشرطة للخطر

اضطر عناصر فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن الدار البيضاء، صباح اليوم الاثنين 21 غشت الجاري، لاستخدام أسلحتهم الوظيفية لتوقيف شخص يبلغ من العمر 21 سنة، من ذوي السوابق القضائية في الجرائم العنيفة، والذي كان في وضعية غير طبيعية وعرض سلامة المواطنين وعناصر الشرطة لتهديد خطير باستعمال السلاح الأبيض.

وكان المركز الرئيسي للقيادة والتنسيق بولاية أمن الدار البيضاء قد تلقى إشعارا حول قيام شخص في حالة سكر متقدمة بإحداث الفوضى بالشارع العام، الأمر الذي استدعى تدخل أقرب دورية للشرطة من أجل توقيفه، غير أنه واجه عناصرها بمقاومة عنيفة بواسطة سكين من الحجم الكبير، مما اضطر حارسي أمن لاستعمال أسلحتهما الوظيفية وإطلاق عيارات تحذيرية قبل إصابة المشتبه فيه على مستوى أطرافه السفلى.

وقد مكن هذا الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي من دفع الخطر الناتج عن المشتبه فيه وتفادي تعريض أي مواطن للخطر، بمن فيهم موظفو الشرطة الذين شاركوا في هذا التدخل.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الذي نقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية، في انتظار إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.