لقجع يتنازل على شكايته ضد “مسيري صفحات فيسبوكية”

تنازل رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي القجع، عن الشكاية التي كان قد تقدم بها إلى القضاء ضد عدد من مسيري صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي الذين تورطوا في “حملة: لقجع فاسد”.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن فوزي لقجع لجأ إلى التنازل عن شكاياته، على اعتبار أن من ضمن المتورطين قاصرين، وعلى أساس أنهم أدركوا الأخطاء التي ارتكبوها.

وفي وقت سابق، كانت النيابة العامة لدى المحكمة الزجرية بالدار البيضاء قد استدعت عدد من مسيري “الصفحات الفيسبوكية” الذين قادوا الحملة ضد لقجع، قصد تقديم أدلتهم أو متابعتهم بـ”تهمة القذف”.

وللاشارة فقد كانت مختلف الأندية الرياضية المغربية قد أعلنت تضامنها سابقا مع لقجع، بعد الحملة التي وصفت “بالشرسة” والتي “استغلتها صفحات جزائرية من أجل تشويه سمعة المغرب”.