ورزازات: الشذوذ الجنسي و الابتزاز يقود أربعة أشخاص للاعتقال بينهم مؤذن

قرر قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بورزازات يوم امس الأربعاء، إيداع أربعة أشخاص السجن المحلي بورزازات لتورطهم في الشذوذ الجنسي وهتك عرض قاصر والابتزاز وعدم التبليغ، وذلك بعد إحالتهم عليه من طرف الوكيل العام للملك لدى المحكمة نفسها.

وكانت مصالح الدرك الملكي بأمسرير قد فتحت تحقيقا في الموضوع إثر انتشار مقطع فيديو عبر تطبيق التراسل الفوري “واتساب” يظهر فيه مؤذن بأحد المساجد وهو يمارس الجنس على أحد الشبان، ليتم اعتقالهم بأمر من النيابة العامة التي أمرت بتعميق البحث في القضية.

ووفق مصادر مطلعة ، فالوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات قد استمع إلى اربعة اشخاص، ومن بينهم مؤذن بأحد المساجد بجماعة تلمي، بعد تقديمهم أمامه من قبل عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بأمسمرير وأحالهم على قاضي التحقيق مع ملتمس لمتابعتهم في حالة اعتقال.

وكشفت مصادر مطلعة أن المؤذن كان يمارس الجنس على الشاب منذ أن كان قاصرا، منذ أكثر من 3 سنوات، واتفق الشاب مع صديقين له على تصوير المؤذن أثناء ممارسة شذوذه عليه وذلك من أجل ابتزازه في مبالغ مالية وحصلوا منه فعلا على 3000 درهم.

هذ وقررت كل من النيابة العامة وقاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف بورزازات متابعة المتهمين الأربعة في حالة اعتقال، بتهمتي “هتك عرض قاصر والشذوذ الجنسي” بالنسبة للمؤذن، و”الابتزاز والشذوذ الجنسي” بالنسبة للشاب “ضحية المؤذن”، و”الابتزاز وعدم التبليغ” للآخرين.