سكان دوار أمزاورو يناشدون التدخل العاجل لتوفير مياه الشرب في ظل ارتفاع درجة الحرارة

تعيش ساكنة دوار أمزاورو التابع لجماعة إيت ميلك لحظات من الجفاف والعطش المرهقة، حيث تشهد المنطقة ارتفاعا ملحوظا في درجات الحرارة دون أي أمل في العثور على قطرة ماء للشرب.

أزمة الماء في ظل ارتفاع درجة الحرارة، جعل عدد من الفعاليات الجمعوية يناشدون الجهات المعنية بالتدخل العاجل لحل هذه المشكلة الحادة.

فللاشارة فقد طرح المجلس الجماعي لايت ميلك خلال الدورة الاستثنائية عدد من نقط اتفاقيات بخصوص مشروع الماء بايت الوكان ،إلا أن التصويت انتهى برفض المشروع من طرف المعارضة التي صوتت ضده رغم ان الماء يشكل مادة حيوية كبرى .

هذا و يعبر السكان عن استيائهم واستغرابهم من عدم تحقيق التوافق في هذه القضية الحيوية، مؤكدين أن حقهم في الحصول على مياه نقية وصالحة للشرب يجب أن يكون أولوية قصوى.

لتتساءل الساكنة عن السبب الحقيقي وراء رفض المعارضة لهذا المشروع، خصوصا في ظل تفاقم الأوضاع الجوية وارتفاع درجات الحرارة.

هذا ،وتناشد ساكنة المنطقة الجميع بالتعاون من أجل التغلب على هذه الأزمة، ويأملون في أن تنال معاناتهم اهتماما واستجابة سريعة لتأمين مياه الشرب والحفاظ على صحتهم وسلامتهم،مطالبين بدخل السلطات المعنية و الجهات المسؤولة باقليم اشتوكة ايت باها.