زيادات جديدة في أسعار المحروقات تهديد يلقي بظلاله على استقرار المغرب

أصبح الشعب المغربي يعاني من زيادات متكررة في أسعار المحروقات، حيث ستشهد الأسعار زيادة جديدة للمرة الرابعة خلال ظرف 15يوما.

وفقا للمعلومات الواردة، من المتوقع أن يصل ارتفاع أسعار الغازوال إلى حوالي 76 سنتيم في اللتر الواحد، فيما سيزيد سعر البنزين بمقدار52 سنتيم في اللتر.

فللاشارة فهذه الزيادات تثير قلقا كبيرا بين المواطنين، حيث تعد الزيادات الصاروخية تهديدا على استقرار المجتمع والقدرة الشرائية للمواطنين ،كما يشكل ارتفاع أسعار المحروقات جزءا كبيرا من تزايد غلاء المعيشة ، ما يؤثر بشكل سلبي على حياة المواطنين ويزيد من التحديات التي يواجهونها بشكل يومي .

إلى جانب ذلك، يعزى البعض هذا الارتفاع السريع في أسعار المحروقات في استمرار جشع رئيس الحكومة عزيز أخنوش بصفته اكبر مستثمر في هذا المجال ،بالاضافة الى منصبه كرئيس حكومة غير قادر على تسقيف الاسعار مستمرا في تراكم ارباح خيالية في هذا المجال .

فارتفاع اسعار المحروقات اصبح يقابله عدم تمكين الشعب المغربي من اي زيادة فالأجور ، مما يزيد من الضغط على المواطنين ويعرضهم لمزيد من الصعوبات في تحمل تكاليف الحياة.

وجذير بالذكر ان ارتفاع التوترات الاجتماعية والاقتصادية نتيجة لهذه الزيادات المتكررة في أسعار المحروقات،لذا فقد اصبحت الحكومة المغربية مدعوة لاتخاذ إجراءات عاجلة للحد من تداعيات هذا الوضع لتحقيق التوازن بين احتياجات المواطنين والاقتصاد الوطني الذي يعتبر أمرا حيويا لضمان استقرار المجتمع.