الدارالبيضاء :الفرقة الوطنية للجمارك تداهم محلات الذهب المغشوش

قامت عناصر من الفرقة الوطنية للجمارك، بمداهمة ثلاث محلات لبيع الذهب بالدارالبيضاء نهاية الأسبوع الماضي في عملية وصفت بالمفاجئة، وتم حجز كميات كبيرة من المجوهرات.

و ذكرت مصادر مطلعة، أن عناصر الجمارك اقتادوا ثلاثة تجار والذين استهدفت المداهمة محلاتهم، للتحقيق معهم لمعرفة الحلي والمجوهرات المحجوزة بعد توصلها بمعطيات تفترض أن مصدرها مشكوك فيه، واحتمال تعرضها للغش.

عملية المداهمة تسببت في ارتباك كبير ليس فقط بين تجار الحلي والمجوهرات بالبيضاء بل بربوع المغرب، بمجرد انتشار الخبر حيث أشاد فاعلون مهنيون بهذه العملية، واعتبروها استمرارا لعمليات سابقة معتبرين أن حملة الجمارك روتينية لصالح الصناعة الوطنية.

فللاشارة فالابحاث مع التجار الثلاثة تجري بالسرية التامة، حيث ستقتصر على معرفة مصدر المجوهرات الفضية المحجوزة وإخضاعها للخبرة للتأكد من أنها ليست موضوع غش، مع إلزامهم بتقديم كل ما يفيد أنهم تحصلوا عليها في إطار القانون سواء باقتنائها من صانع محلي، أو تم جلبها من الخارج مع تقديم جميع الوثائق التي تؤكد أن العملية تمت وفق الضوابط القانونية.