أزمة وسائل النقل في شاطئ سيدي وساي تثير استياء المصطافين وتستدعي تدخل الجهات الوصية

شهد شاطئ سيدي وساي يوم البارحة الاحد، واقعة مثيرة للجدل حيث عانى العديد من المصطافين من غياب وسائل النقل التاكسيات،الامر الذي أثار استياءا وغضبا بين المواطنين الذين يتوافدون على الشاطئ لقضاء يوم هادئ وممتع.

فقد أعرب عدد من المصطافين عن استيائهم من هذا الوضع الذي أثر على خططهم وسبب لهم إزعاجا غير مبرر،حيث ظل عدد من المصطافين اثناء العودة ينتظرون سيارات الأجرة الى وقت متأخر من الليل.

فللاشارة فشاطئ سيدي وساي يعد وجهة مفضلة للكثير من الناس لقضاء أوقاتهم والاستمتاع ،إلا أن هذه الأزمة المفاجئة في وسائل النقل تسلط الضوء على أهمية تطوير البنية التحتية وتحسين خدمات النقل العام في المنطقة.

باتساق مع ذلك، تظل الأماني معلقة على تحسين تجربة المصطافين في شاطئ سيدي وساي وضمان توفر وسائل النقل الكافية لهم.