بعد سبع سنوات.. أنجيلينا وبراد في آخر مراحل الطلاق الأطول في تاريخ هوليود

بعد مرور سبع سنوات على انفصال الممثل العالمي براد بيت عن الممثلة العالمية أنجلينا جولي، كشفت مصادر مقرّبة أنّهما وصلا أخيراً إلى آخر مراحل معاملات الطلاق، الذي يُعتبر من بين الأطول في تاريخ هوليوود.


وقال أحد المصادر: « لقد أنفقوا الكثير من المال على هذه المعارك القانونية بما في ذلك معركة الحضانة، وكان من الممكن أن تنكسر جولي في النهاية، لذلك كان قرارها ذكيّاً، وهذا بالفعل انتصار كبير لبراد »، فقد كانت النجمة تتريّث في إنهاء معاملات الطلاق بهدف تأجيل إصدار الحكم إلى ما بعد أربع سنوات حتى يبلغ التوأمان، نوكس وفيفيان عامهما الثامن عشر.

وكان براد بيت يسعى لنيل حضانة التوأمين في السنوات الماضية، لكنّه فشل في ذلك، وأنفق 14 مليون دولار على الانفصال الذي بقي غير رسميّ لسنوات، وخُصّص منه 8 ملايين دولار على شكل قرض من أجل ملكيّة منزل لأنجلينا، يضمّ ستّ غرف نوم، وعشرة حمّامات، في لوس فيليز في ولاية كاليفورنيا.

وبقيت شركة النبيذ « ميرافال » موضوع نزاع قائم بين الزوجَين، بعدما دخل شريك روسي الجنسية على الخطّ شاريًا نسبة من حصة أنجلينا، التي لم تُعلم زوجها مسبقًا بعملية البيع، في مخالفة لقراره بعدم التصرّف بالحصص من دون استشارة أحدهما الآخر.

وأوضح موقع « In Touch » بأن أنجلينا قرّرت أن تغلق هذا الفصل المؤلم من حياتها وحياة أطفالهما، لتكمل حياتها بسلام وتستقرّ ماديّاً؛ ودفعها وضعها المالي إلى المباشرة بمحادثات التسوية، وقال المصدر في هذا الإطار: «التكاليف القانونية ضخمة جداً، لهذا السبب من المرجح أن تتنازل أنجلينا عن القضايا المعلّقة الأخرى».

وأردف قائلاً: «لقد فقد بيت الكثير من الوقت مع أطفاله، لكن الأوان لم يفت بعد لإعادة بناء تلك العلاقات والمضي قدماً في حياته».