السجن النافذ للبرلماني الحيداوي في قضية التلاعب بتذاكر مونديال قطر

قضت المحكمة الزجرية بالدار البيضاء بالحكم بالسجن النافذ في حق المتورطين في قضية ملف تذاكر المونديال.

الحكم القضائي حبساً بسنة و نصف في حق كل من رئيس اولمبيك آسفي الحيداوي وغرامة ألفين درهم، بينما تم الحكم بالسجن النافذ عشرة أشهر نافذة و غرامة ألف درهم لعادل العماري، الصحافي بإذاعة راديو مارس.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، قد أنهت التحقيق في قضية تذاكر مونديال قطر، مع رئيس أولمبيك آسفي بداية يوليوز الجاري، حيث قدما أمام أنظار وكيل الملك بعين السبع ليتم تأجيل تقديمهما بعدها.

وكان الحيداوي قد قال في حوار صحافي سابق أنه إقتنى 25 تذكرة بمبلغ مالي كبير قارب 20 مليون سنتيم دون الكشف عن الطريقة التي اقتنى بها هذه التذاكر ولدى أية جهة.

جدير بالذكر، أن غرفة المنازعات الإنتخابية بمحكمة الاستئناف لآسفي، كانت قد حكمت بالسجن ثلاثة أشهر موقوفة التنفيذ في حق ذات البرلماني ، محمد الحيداوي والتشطيب عليه من اللوائح الإنتخابية بسبب فقدانه للأهلية على خلفية صدور حكم نهائي في قضية شيك بدون رصيد.