لفتيت: المصالح الأمنية اوقفت أزيد من 15 ألف متسول

كشفت وزارة الداخلية عن تسجيل 14324 قضية تتعلق بالتسول، وذلك في الفترة الممتدة بين يناير وماي من سنة 2023.ولفتت الوزارة، ضمن جواب عن سؤال برلماني، إلى أن هذه القضايا أسفرت عن توقيف 15908 شخصا متورطا فيها.

ومقارنة مع أرقام العام الماضي، التي كشفت عنها الوزارة، فقد تم بين يناير وغشت 2022 توقيف 28 ألفا و769 شخصا، في 24 ألفا و253 قضية، ضمنهم 2408 أجانب.

أما في سنة 2021 فقد كانت الأرقام مرتفعة، فقد تم توقيف 32 ألفا و669 شخصا، ضمنهم 2975 أجنبيا، في 28 ألفا و597 قضية. 

وشددت الوزارة على أنها تولي أهمية كبيرة لمواجهة ظاهرة التسول، نظرا لتداعياتها السلبية على شعور المواطنين بالأمان، مضيفة أنهم يعانون من تداعيات نشاط التسول وسلوكيات بعض المتسولين العدائية. 

وتابعت، ضمن جوابها، أنها اتخذت مجموعة من الإجراءات لمواجهة هذه الظاهرة، حيث تمت زيادة الحملات الأمنية في مناطق معروفة بانتشار التسول، بالخصوص المحطات الطرقية والسككية ومحيط المساجد والمقاهي والزوايا والأضرحة.

وزادت أن هذه الحملات تتركز في المناسبات والمواسم الدينية، مضيفة أنها تستخدم جميع الوسائل المتاحة، وتعول على كاميرات المراقبة، وتوعية العناصر الأمنية بالطبيعة المعقدة للظاهرة نظرا لارتباطها بما يتعلق بالأطفال والأحداث حيث يتم استغلالهم للتسول.

وأوضحت أنه إلى جانب المقاربة الأمنية في التعاطي مع الظاهرة، فإن كثيرا من الحالات، خاصة تلك المتعلقة بالأطفال، تتم معالجتها وفق مقاربة اجتماعية بتنسيق مع النيابة العامة والقطاعات الحكومية المحلية والمصالح المكلفة بالرعاية الاجتماعية.