إعطاء الإنطلاقة الرسمية لفعاليات المعرض الإقليمي للصناعة التقليدية لاشتوكة أيت باها

أعطت غرفة الصناعة التقليدية سوس ماسة وجهة سوس ماسة، الإنطلاقة الرسمية لفعاليات المعرض الإقليمي للصناعة التقليدية لاشتوكة أيت باها بجماعة سيدي وساي، والتي ستستمر خلال الفترة الممتدة من 10 غشت 2023 إلى غاية 16 منه، وذلك بالساحة المحاذية للمخيم الدولي بشاطئ سيدي وساي.

ويشارك في هذا المعرض المُنظم تحت شعار “منتجات الصناعة التقليدية تراث أصيل في خدمة التنمية المستدامة” صانعات وصناع تقليديون يمثلون عمالتي وأقاليم الجهة (إقليم اشتوكة أيت باها ،عمالة أكادير اداوتنان ،عمالة انزكان أيت ملول، إقليم تارودانت ، إقليم تزنيت ،إقليم طاطا) الى جانب مشاركة ممثلين عن غرفتي الصناعة التقليدية لدرعة تافيلالت وكلميم وادنون.

وفي تصريح لواسائل الاعلام، بالمناسبة أكد السيد “عبد الحق أرخاوي” رئيس الغرفة على أن هذه التظاهرة تتوخى الإسهام في تثمين منتجات الصناعة التقليدية بالجهة والتعريف بها، وخلق فضاء لتسويق هذه المنتجات من أجل تحسين دخل الحرفيين والنهوض بأوضاعهم الاجتماعية لاسيما بالعالم القروي.

ويهدف هذا الحدث كذلك الى توفير فضاء ملائم للصانعات والصناع التقليديين لتسويق منتوجاتهم، كما يشكل فرصة سانحة لهم من أجل ابراز مهاراتهم والتعريف بإبداعاتهم واكتشاف زبناء جدد وتمكينهم من الانفتاح على حرف هذا القطاع، فضلا عن كونه محطة لتبادل الخبرات والتجارب بين الحرفيين العارضين، وهو مناسبة كذلك لمضاعفة فرص تسويق منتجات الصناعة التقليدية التي تزخر بها أقاليم الجهة.

هذا ويعرف هذا المعرض مشاركة نحو 55 صانعة وصانع تقليدي موزعين بين الحرف الآتية : الجلد – الخياطة التقليدية – الخزف – النجارة الفنية – النقش على الخشب – نسج الزرابي – الصياغة الفضية – المنتوجات النباتية – الحدادة الفنية – التحف الفنية والديكور، فضلا عن تخصيص أروقة للمنتوجات المحلية في إطار دعم قطب الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بإقليم اشتوكة ايت باها.