ولاية أمن طنجة تنفي صحة تعليقات مغلوطة رافقت صورا منشورة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي

تنفي ولاية أمن طنجة بشكل قاطع صحة التعليقات المغلوطة التي رافقت صورا منشورة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي يوم الثلاثاء 8 غشت الجاري، والتي ادعت بأن “مصالح الشرطة تبحث عن سائق سيارة رباعية الدفع ارتكب حادثة سير توفيت على إثرها سيدة، قبل أن يلوذ بالفرار من مكان النازلة بمنطقة مالاباطا بطنجة”.

وتنويرا للرأي العام، وتفنيدا لهذه الادعاءات غير الصحيحة، تؤكد ولاية أمن طنجة بأن المعطيات الواردة في هذه التدوينات تم نشرها بشكل معيب وخارج سياقها الزمني، حيث تبين أن الأمر يتعلق بقضية زجرية عالجتها مصالح الشرطة القضائية في غضون شهر ماي المنصرم.

وقد أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية وقتها عن توقيف المشتبه فيه البالغ من العمر 32 سنة، والاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، وذلك قبل أن تتم إحالته على العدالة بعد استكمال إجراءات البحث.

وإذ توضح ولاية أمن طنجة حقيقة هذا الموضوع، فإنها تشدد أيضا على حرص مصالحها على التفاعل الإيجابي والفوري مع كل ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي بما يضمن توطيد الإحساس بالأمن وضمان سلامة المواطنات والمواطنين.