مصطفى بايتاس يعتمد سياسة العلنية في تقديم الاكراميات “سياسة الإبل ” بادرة إنسانية أم استغلال سياسي

بعد ان تلقى وزير حكومة أخنوش مصطفى بايتاس الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة و الناطق الرسمي باسم الحكومة ،قطيعا من الإبل هدايا من معارفه من برلمانيي منطقة كلميم وأعيان المنطقة، ومنتخبي حزب التجمع الوطني للأحرار .

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو لما وصفوه بموسم الولي الصالح الحاج “بايتاس”،الامر الذي أثار جدلا كبيرا بمواقع التواصل حيث اعتبره الأغلبية سياسة التباهي و التفاخر لوزير حكومة أخنوش خصوصا بعد إعلانه اهدائه الإبل للمدارس الدينية بشكل علني .

اعلان بايتاس اهداء الإبل بشكل علني للمدارس القرآنية اعتبرها عدد من المتتبعين فضيحة سياسية جديدة ،خصوصا اصبح التساؤل اين تختفي الاكراميات و المشاريع التي تقدم تحت الطاولات التي يتوصل بها وزير حكومة أخنوش .