اشتوكة ايت باها: شعار مدرسة الجودة يندثر من جديد و الواقع يسائل مسؤولي التعليم “صور”

تعيش مجموعة مدارس مكتار التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة باشتوكة أيت بها على وقع خصاص مهول في البنيات التحتية مما يؤثر على المنظر العام للفرعيات المشكلة للمجموعة المدرسية وعلى جودة التعلمات لدى التلاميذ، كما يسائل المسؤولين بالاقليم عن شعار “مدرسة الجودة”

فقد اصبحت فرعيات” اكر امزيل، تيوت، أيت بيدان، أيت الزاويت ومدرسة مكتار المركزية” كلها تحتاج الى تدخلات عاجلة من أجل رفع الطابع الكارثي الذي أضحت عليها.

ومن الحاجيات الأساسية والمستعجلة إصلاح سور آيل للسقوط بمدرسة مكتار وإتمامه، إلى جانب باقي الوحدات الفرعية مع حل مشكل المرافق الصحية، حيث يضطر التلاميذ والتلميذات إلى قضاء حاجتهم في الطبيعة، أضف إلى ذلك غياب الماء الصالح للشرب وتهيئة الساحات.

وحسب بعض المصادر فقد رفعت جمعية الآباء طلبات وشكايات إلى مديرية التعليم باشتوكة أيت باها ،الا انها لم تجد بعد آذانا صاغية قد تأخذ بعين الاعتبار مصلحة التلميذ الذي من حقه تلقي تعليمه في ظروف جيدة.