بشكل رسمي تحديد 14يناير من كل سنة يوم الإحتفال برأس السنة الأمازيغية

حددت الحكومة، تاريخ الإحتفال برأس السنة الأمازيغية في المغرب، مع اعتباره يوم عطلة وطنية رسمية مدفوعة الأجر.

وحسب المنشور الذي وجهه عزيز أخنوش إلى أعضاء الحكومة ، فقد تم تحديد تاريخ احتفال المغاربة برأس السنة الأمازيغية بشكل رسمي، وذلك تنفيذا للقرار الملكي الصادر بهذا الخصوص قبل أشهر قليلة.

ووفق منشور للحكومة الخاص بإعداد مشروع قانون مالية سنة 2024، فقد تم تاريخ 14 يناير من كل سنة، موعدا للاحتفال بهذه حيث سيعتبر يوم عطلة وطنية رسمية مدفوعة الأجر.

ويأتي هذا القرار لتكريس الطابع الدستوري للأمازيغية، باعتبارها لغة رسمية إلى جانب اللغة العربية وفق منطوق دستور 2011.

وتجدر الإشارة إلى أنه سبق للديوان الملكي أن أصدر بلاغا يوم الأربعاء 3 ماي الماضي، يدعو من خلاله جلالة الملك محمد السادس إلى إقرار رأس السنة الأمازيغية عطلة رسمية في المغرب.

كما أكد البلاغ، أن الملك أمر بجعل هذه العطلة مؤدى عنها على غرار فاتح محرم من السنة الهجرية ورأس السنة الميلادية، مصدرا توجيهاته إلى رئيس الحكومة قصد اتخاذ الإجراءات اللازمة لتفعيل هذا القرار الملكي السامي.

هذا القرار يأتي وفق البلاغ دوما تجسيدا للعناية الكريمة التي ما فتئ يوليها الملك محمد السادس للأمازيغية، باعتبارها مكونا رئيسيا للهوية المغربية الأصيلة الغنية بتعدد روافدها، ورصيدا مشتركا لجميع المغاربة بدون استثناء.