موظف حامي أسرار سفارة المغرب بالعراق غامر بحياته تحت قصف الإرهابيين، رجع للبلاد ونكروه. بوريطا؟