طلاق رئيس وزراء كندا وزوجته بعد 18 عاماً

أعلنت الإعلامية صوفي غريغوار وزوجها رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو منذ ساعات قليلة عبر تطبيق “إنستغرام” طلاقهما، بعد زواج استمر 18 عاماً، وأثمر عن 3 أبناء.

ونشر ترودو رسالة جاء فيها: “”صوفي وأنا نودّ أن نطلعكم على أنه بعد العديد من النقاشات الجدّية والصعبة، اتخذنا قرار الانفصال”.

وذكر مكتب ترودو في بيان أن الطرفين وقّعا اتفاقاً قانونياً، قائلاً: “هما يعملان لضمان اتخاذ كل الخطوات القانونية والأخلاقية في ما يتعلق بقرارهما الانفصال، وسيواصلان القيام بذلك بينما يمضيان قُدماً”. وأضاف: “لا يزالان عائلة، وصوفي ورئيس الوزراء يركزان على تربية أطفالهما في بيئة من الأمان والودّ والتعاون، وستخرج العائلة معاً في عطلة تبدأ الأسبوع المقبل”.

ودخل جاستن ترودو (51 عاماً) وصوفي غريغوار (48 عاماً) القفص الذهبي في آخر ماي من عام 2005.

وشهدت السنوات الماضية انحسار حضور صوفي في المناسبات العلنية مع زوجها، ما أثار الشُبهات حول مرور علاقتهما بأزمة.

وفي ذكرى زواجهما العام الماضي، كتبت صوفي في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي: “لقد نجحنا معاً في اجتياز أيام دافئة وعواصف عاتية، وظروف أخرى بين هذا وذاك، وما زلنا نحاول… العلاقات طويلة الأمد تمثل تحدّياً في الكثير من الجوانب”.