تزنيت : اجتثاث الأشجار يسائل المنتخبين عن إلتزامات المجلس بخصوص البيئة ”صور”

توصلت جريدة “مغرب تايمز” من مصادر خاصة، إن مسؤولي مدينة تيزنيت أصبحوا يواصلون ممارسة عدوانهم على ذاكرة المدينة وهويتها ، وذلك بعدما أقدموا على إجتثات الأشجار من قلب المدينة القديمة ، دون احترام إلتزامات الدولة في مجال البيئة .

المجزرة البيئية وفق ذات المصدر همت أشجار أقدم حديقة في تيزنيت التي نالت حظها من جرافات التخريب ، دون احترام لمشاعر المواطنين بالمدينة وكذا ونشطاء البيئة، وتحت رعاية صمت وكسل السلطات الإقليمية.

ويبدو أن عدد من المهتمين و النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي قد عبروا عن رفضهم لإعدام المجالات الخضراء، خصوصا ان المدينة العتيقة ستصير “يتيمة” بدون أشجار او مساحة خضراء او هوية مستدامة، فقدت فيه الكثير من تاريخها وذاكرتها الحية.