الحشرة القرمزية للصبار تجر وزير الفلاحة للمسائلة البرلمانية

وجه برلماني ورئيس فريق داخل الأغلبية الحكومية ،سؤالا كتابيا إلى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه، حول تأثر نبتة الصبار بسبب الحشرة القرمزية .

وقال البرلماني في ذات المراسلة التي توصلت جريدة”مغرب تايمز “بنسخة منها ، إن “العديد من المناطق الفلاحية بالمغرب تعتمد بشكل أساسي على زراعة نبتة الصبار كزراعة معيشية ولسنوات طويلة، غير أن هذه الزراعة للأسف تعرضت لأضرار كبيرة بسبب الحشرة القرمزية التي إجتاحت هذه النبتة بمختلف مناطق المغرب، بما فيها أساسا مناطق الشمال”.

وأضاف ،أن “هذه الحشرة قد تسببت في خلق أضرار اقتصادية كبيرة قد أثرت بشكل كبير على الوضعية المادية والإجتماعية للفلاحين، سيما الفلاحين الصغار منهم، الذين أصبحوا في عطالة مزمنة، كما ساهمت في فقدان آلاف مناصب الشغل، على الرغم من المجهودات التي تقوم بها الحكومة، خاصة وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات من أجل القضاء على هذه الحشرة الخطيرة والفتاكة”

وتسائل البرلماني وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه عن الإجراءات والحلول الإستعجالية المزمع إتخاذها على صعيد كافة المناطق الفلاحية بالمملكة بما فيها ذلك مناطق الشمال، في مقدمتها تقديم تعويضات ومساعدات مالية مستعجلة للحد من معاناة العديد من الفلاحين خاصة الصغار منهم، والذين يتخدون من هذه النبتة مصدرا أساسيا للعيش.