بعد اتهامات بهيمنة الحكومة على البرلمان ،بايتاس يتحجج بالحصيلة الرقمية

أكد مصطفى بايتاس، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن الحصيلة الرقمية لتجاوب الحكومة مع البرلمان معبرة ودالة، حيث عقدت الحكومة 17 اجتماعا خصص لمدارسة 240 مقترح قوانين تقدمت بها المعارضة.

وأكد بايتاس، أثناء عرض الحصيلة التشريعية للولاية الحالية، اليوم الخميس أن الحكومة حين تتوصل بمقترحات قوانين من عند المعارضة، فإن لها منطق في التعامل معها، مضيفا، “فإن كانت مرتبطة بما هو تنظيمي فتقوم برفضها، وإن كان تشريعية فتنظر هل تتوافق المقترحات التي تقدمت بها المعارضة مع رؤيتها السياسية والمشاريع التي انخرطت فيها بلادنا المرتبطة مثلا بالأوراش الكبرى، من قبيل السياسة المائية والحماية الاجتماعية”.

وتابع الوزير المنتدب: “هذا طبيعي، فنحن الذين ستتم مساءلتنا في الختام على تنفيذ برنامجنا الحكومي. ستتم مساءلتنا من طرف المواطنين، وبما فيه النائب البرلماني نفسه”، نافيا أن تكون الحكومة تريد التغول والهيمنة، بل هي “منفتحة على كل المبادرات البرلمانية”.

وشدد المتحدث ذاته، على أن النقاش العمومي يجب أن يكون حكرا على البرلمان لان فيه برلمانيين ينتمون لمؤسسات حزبية وهو مؤسسة مسؤولة مؤطرة بالدستور كما يقدم المعطيات للمواطنين.

وسجل في هذا الجانب قبول الحكومة لـ10 مقترحات قوانين في هذه الولاية، كما تجاوبت الحكومة مع 6194 سؤالا من اصل 9424 سؤال كتابي، و1372 سؤال شفوي من أصل 5461 سؤالا.