وفاة ابنة تشارلي شابلن عن عمر 74 عاماً

توفيت جوزفين شابلن، ابنة تشارلي شابلن عن عمرٍ يناهز 74 عاماً، وأعلن أبناؤها تشارلي، جوليان، وآرثر النبأ في صحيفة فرنسية قائلين إنها توفيت في 13 يوليوز في باريس، وأضافت الأسرة أنه ستُقام جنازة خاصة في باريس، هذا ولم يتم الإعلان عن سبب الوفاة.

وُلدت جوزفين شابلن في 28 مارس 1949، في سانتا مونيكا، كاليفورنيا، وهي الثالثة من بين ثمانية أبناء ولدوا لتشارلي شابلن وأونا أونيل، التي تزوجها شابلن عام 1943. أشقاء جوزيفين السبعة هم: جيرالدين، مايكل، فيكتوريا، جين، أنيت، يوجين، وكريستوفر.

كانت متزوجة من نيكي سيستوفاريس من عام 1969 حتى عام 1977، ثم تزوجت لاحقاً من عالم الآثار جان كلود جاردين، الذي توفي عام 2013.

وفقاً لصحيفة The Hollywood Reporter، عاشت جوزفين في باريس لسنوات عديدة، حيث لعبت دور البطولة في العديد من الأفلام الفرنسية وأشرفت على مكتب تشابلن لعائلتها.

عندما كانت طفلة، ظهرت في بعض أفلام والدها الشهيرة، بما في ذلك أجزاء صغيرة في فيلم Limelight عام 1952، وفيلم A Countess from Hong Kong عام 1967.

خلال حياتها المهنية، لعبت دور البطولة في عدد من الأفلام الأجنبية. في عام 1972 ظهرت في فيلم The Canterbury Tales للمخرج بير باولو بازوليني، وفي فيلم L’odeur des fauves للمخرج ريتشارد بالدوتشي. في العام نفسه، لعبت دور البطولة إلى جانب لورانس هارفي في فيلم بعنوان Escape to the Sun عام 1972.

في عام 1974، لعبت شابلن دور البطولة في دور مارتين ليدوك في فيلم الإثارة والجريمة الأوروبي Shadowman لجورج فرانغو إلى جانب جايل هونيكوت وجاك تشامبرو. ثم المسلسل القصير The Man Without a Face عام 1975.

في عام 1976، لعبت شابلن دور سينثيا في فيلم الرعب لجيسوس فرانكو Jack the Ripper وشخصية آنا في فيلم À l’ombre d’un été.

في وقتٍ لاحق، في عام 1984، لعبت دور البطولة في الدراما الكندية The Bay Boy. في عام 1988، لعبت دور البطولة في دور هادلي ريتشاردسون، أمام ستايسي كيتش في دور إرنست همنغواي، في المسلسل التلفزيوني Hemingway.