كلاب الشوارع ترحب بمواطن يشكو منها: قصة استغراب وتحدي في أكادير

في هذا اليوم، قرر أحد المواطنين من مدينة أكادير أن يقوم بخطوة جريئة للتصدي لمشكلة الكلاب الضالة التي تؤرق سكان المدينة. اتجه إلى مقر الجماعة ليقدم شكوى رسمية حول تفشي هذه المشكلة وتأثيرها السلبي على السكان والبيئة المحلية.

وصل المواطن إلى مقر الجماعة محملاً بالثقة والأمل في أن يتم اتخاذ إجراءات فورية لمعالجة المشكلة وتوفير حلاً جذريًا. ومع أنه قد كان متوقعاً أن يواجه بعض الصعوبات في تقديم شكواه، لم يكن مستعدًا لما انتظره هناك.

بدلاً من أن يواجه الاستقبال الرسمي والمحترم، اكتشف المواطن بدهشة بالغة أنه وُجِدَ بأمام مقر الجماعة مع مجموعة من الكلاب الضالة! بدلاً من أن يجد الأهتمام والحلول، وجد نفسه في سياق ساخر وغير مألوف.

بعد دقائق من الذهول والدهشة، فاجأ المواطن برد فعل جديد ومختلف. قرر أن يستخدم هذا الموقف الفريد من نوعه ليجذب انتباه الجماهير ووسائل الإعلام إلى معاناة السكان والضغوط الناجمة عن مشكلة الكلاب الضالة. استخدم هاتفه النقال ليلتقط صورًا ومقاطع فيديو للمشهد الفريد من نوعه الذي وجده أمام مقر الجماعة، وشاركها عبر وسائل التواصل الاجتماعي