بعد رفض تسليمه شهادة ادارية…جندي متقاعد يضرم النار في جسده

شهد محيط الملحقة الادارية رياض السلام بتراب مقاطعة جليز بمراكش قبل قليل من زوال يومه الخميس 20 يوليوز، حالة من الاستنفار والاحتقان، بعدما أقدم مواطن على اضرام النار في جسده كشكل احتجاجي.

وحسب المعطيات الاولية، فإن المعني بالامر وهو جندي متقاعد، قصد الملحقة الادارية من اجل الحصول على شهادة السكنى الا ان طلبه قوبل بالرفض وبعض العراقيل الادارية، ما لم يتقبله وشرع في الاحتجاج، قبل ان يقرر اضرام النار في جسده.

وقد استنفرت الواقعة السلطات ومصالح الامن بالدائرة 16 والشرطة القضائية، حيث تم فتح تحقيق في ظروف وملابسات الواقعة، فيما تم نقل المعني بالامر الذي تعرض لحروق من الدرجة الاولى، صوب مستعجلات مستشفى محمد السادس لتلقي العلاج.

ووفق مصادر، فإن الملحقة الادارية المذكورة تعرف مجموعة من المشاكل ذات الصلة بتسليم الشواهد الادارية، وخاصة شواهد السكنى، حيث يتم فرض التوفر على شهود يؤكدون ان صاحب الطلب يقطن بالفعل في المنطقة، وذلك بالنسبة لساكنة الدواوير التابعة للملحقة الادارية، وهو ما يجعل الحصول على شهادة السكنى يخضع لبيروقراطية غير مقبولة، وفق شهادات مواطنين.