اعتراف إسرائيل بسيادة المغرب على صحرائه قرار “منطقي وذو أهمية قصوى” (خبير أمريكي)

قال إيلان بيرمان، نائب رئيس مركز التفكير الأمريكي “فورين بوليسي” في واشنطن، إن اعتراف دولة إسرائيل بسيادة المغرب على صحرائه يعد “قرارا منطقيا يكتسي أهمية قصوى”.

 وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أوضح الباحث المختص في العلاقات الدولية والقضايا الأمنية أن هذا الاعتراف يعد “السبيل الأكثر فعالية” لتوطيد الشراكة بين المغرب وإسرائيل، مبرزا أن قرار دولة إسرائيل يشكل إيذانا بحقبة جديدة من العلاقات بين البلدين.

وكان بلاغ للديوان الملكي أعلن، في وقت سابق من اليوم، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس توصل برسالة من الوزير الأول لدولة إسرائيل، السيد بنيامين نتنياهو، رفع من خلالها إلى العلم السامي لصاحب الجلالة قرار دولة إسرائيل “الاعتراف بسيادة المغرب على أراضي الصحراء الغربية”.

وفي هذا الصدد، أكد الوزير الأول الإسرائيلي أن موقف بلاده هذا “سيتجسد في كافة أعمال ووثائق الحكومة الإسرائيلية ذات الصلة”.

وشدد أيضا، على أنه سيتم “إخبار الأمم المتحدة، والمنظمات الإقليمية والدولية التي تعتبر إسرائيل عضوا فيها، وكذا جميع البلدان التي تربطها بإسرائيل علاقات دبلوماسية” بهذا القرار.

وفي رسالته إلى جلالة الملك، أفاد الوزير الأول الإسرائيلي بأن إسرائيل تدرس، إيجابيا، “فتح قنصلية لها بمدينة الداخلة”، وذلك “في إطار تكريس قرار الدولة هذا”.