المغرب يستبعد شركات فرنسية من صفقات البنية التحتية

يبدو أن مسلسل استبعاد الشركات الفرنسية من صفقات البنية التحتية بالمغرب متواصل.

و يتعلق الأمر بكل من مجموعة Egis-Setec الفرنسية.

يشار إلى أن نفس المجموعة الفرنسية اسبعدت من إنجاز ثاني خط للقطار فائق السرعة بالمغرب، والذي سيربط بين مدينة القنيطرة ومدينة مراكش.

و خرج المكتب الوطني للسكك الحديدية في وقت سابق ببلاغ أكد فيه أن الهندسة المغربية تظل رائدة الدراسات التي تشكل موضوع طلب عروض دولي، مع بند الأفضلية الوطنية، الذي أطلقه المكتب في إطار الدراسات المهيكلة والاستشرافية لتطوير شبكة السكك الحديدية الوطنية مستقبلا.